السبت 19 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 3 ساعة 58 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 19 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 3 ساعة 58 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / أبحاث علمية / النوازل الفقهية عند ابن عثيمين / المطلب الأول : أثر معالحة مياه الصرف الصحي في التطهير

مشاركة هذه الفقرة

المطلب الأول : أثر معالحة مياه الصرف الصحي في التطهير

تاريخ النشر : 11 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 04 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 878

المطلبُ الأولُ: أثرُ معالحةِ مياهِ الصرفِ الصحيِّ في التطهيرِ:

ممَّا أنتجَهُ شُحُّ المواردِ المائيةِ العمَلُ على معالجةِ مياهِ الصرفِ الصحيِّ؛ لِسَدِّ كثيرٍ مِنَ الحاجاتِ. وقد بحثَ الفقهاءُ المعاصرونَ أثرَ هذا التكريرِ في تطهيرِ تلكَ المياهِ، وقد ذهبَ شيخُنا إلى طهارتِها بتلكَ المعالجةِ، قالَ رحمهُ اللهُ: «في حالِ تكريرِ الماءِ التكريرَ المتقدمَ الذي يُزيلُ تلوُّثَهُ بالنجاسةِ، حتى يعودَ نقيًّا سليمًا مِنَ الروائحِ الخبيثةِ، ومِن تأثيرِها في طعمِهِ ولونِهِ، مأمونَ العاقبةِ مِنَ الناحيةِ الصحيةِ، في هذهِ الحالِ لا شكَّ في طهارةِ الماءِ، وأنهُ يجوزُ استعمالُهُ في طهارةِ الإنسانِ وشربِهِ وأكلِهِ وغيرِ ذلكَ؛ لأنَّهُ صارَ طهورًا، لزوالِ أثرِ النجاسةِ طعمًا ورائحةً ولونًا» مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين (11/ 88). .

وقالَ أيضًا: «ولأنَّ أهلَ العلمِ مُجمعونُ على أنَّ الماءَ إذا أصابتْهُ النجاسةُ، فغيَّرَتْ ريحَهُ أو طعمَهُ أو لونَهُ صارَ نجسًا، وإن لم تُغيِّرْهُ فهو باقٍ على طهوريَّتِهِ، إلا إذا كانَ دونَ القُلَّتَيْنِ، فإنَّ بعضَهم يرى أنهُ ينجُسُ وإن لم يتغيرْ، والصحيحُ أنهُ لا ينجسُ إلا بالتغييرِ؛ لأنَّ النظرَ والقياسَ يقتضِي ذلكَ، فإنَّهُ إذا تغيَّرَ بالنجاسةِ فقد أثرتْ فيهِ خبثًا، فإذا لم يتغيَّرْ بها فكيفَ يُجعلُ لهُ حُكمُها؟!... إذا تبيَّنَ ذلكَ، وأنَّ مدارَهُ نجاسةُ الماءِ على تغيُّرِهِ، فإنهُ إذا زالَ تغيُّرُهُ بأيِّ وسيلةٍ عادَ حكمُ الطُّهوريَّةِ إليهِ؛ لأنَّ الحكمَ يدورُ مع علَّتِهِ وجودًا وعدمًا» مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين (11/ 88). .

 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف