الثلاثاء 21 ربيع أولl 1443 هـ
آخر تحديث منذ 1 ساعة 34 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الثلاثاء 21 ربيع أولl 1443 هـ آخر تحديث منذ 1 ساعة 34 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / أبحاث علمية / النوازل الفقهية عند ابن عثيمين / المطلب الرابع اشتراط المرأة كون الطلاق في يدها

مشاركة هذه الفقرة

المطلب الرابع اشتراط المرأة كون الطلاق في يدها

تاريخ النشر : 11 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 04 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 780

المطلبُ الرابعُ: اشتراطُ المرأةِ كونَ الطلاقِ في يدِها:

اشتراطُ المرأةِ كونَ الطلاقِ في يدِها؛ متى شاءتْ طلَّقَتْ، مِنَ المسائلِ المستجدةِ الفقهيةِ التي تناولَها شيخُنا -رحمهُ اللهُ- وقدِ انتهى إلى أنهُ لا يصحُّ مثلَ هذا الشرطِ، قالَ في جوابِ سؤالٍ وردَ عليهِ في هذا: «إنَّ الطلاقَ يكونُ بيدِ المرأةِ، فهذا ليسَ بصوابٍ وليسَ بصحيحٍ، وهو معارضٌ للقرآنِ الكريمِ، فالقرآنُ: يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ} سورة الأحزاب، آية رقم: (49). ، ويقولُ عزَّ وجلَّ: {وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً} سورة البقرة، آية رقم: (370). ، ويقولُ عزَّ وجلَّ: {يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ} سورة الطلاق، آية رقم: (1). ، ويقولُ عزَّ وجلَّ: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ} سورة النساء، آية رقم: (34). » اللقاء الشهري (72/7). .

ثم بعدَ أن ذكرَ ما يدلُّ على ما ذهبَ إليهِ في هذهِ المستجِدَّةِ مِنَ القرآنِ، انتقلَ إلى بيانِ حُكمِها مِن سنَّةِ خيرِ الأنامِ صلى الله عليه وسلم، فقالَ: «وجاءَ في الحديثِ عنِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ: «إِنَّمَا الطَّلَاقُ لِمَنْ أَخَذَ بِالسَّاقِ» أخرجه ابن ماجه في كتاب الطلاق، باب طلاق العبد، رقم (2081)، من حديث ابن عباس رضي الله عنه. ، وهذا فيما أظنُّ خلافَ إجماعِ المسلمينَ أن يكونَ الطلاقُ بيدِ المرأةِ» اللقاء الشهري (72/7). . واستدلَّ في موضعِ آخرَ على عدمِ الجوازِ فقالَ: «قالَ الرسولُ صلى الله عليه وسلم: «مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِن إحْدَاكُنَّ» أخرجه البخاري في كتاب الحيض، باب ترك الحائض الصوم، رقم (304)؛ ومسلم في كتاب الإيمان، باب نقصان الإيمان بنقصان الطاعة، رقم (80) عن أبي سعيد رضي الله عنه. ، فهل يمكنُ أن نجعلَ عقدةَ النكاحِ الذي هو مِن أشرفِ العقودِ، وأعظمِها خطرًا بيدِ امرأةٍ ناقصةٍ؟!» الشرح الممتع على زاد المستقنع (12/187). .

 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف