الاربعاء 27 ربيع آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 48 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 27 ربيع آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 48 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / أبحاث علمية / النوازل الفقهية عند ابن عثيمين / الفصل الثاني : أصول الشيخ ابن عثيمين في استنباط أحكام النوازل الفقهية

مشاركة هذه الفقرة

الفصل الثاني : أصول الشيخ ابن عثيمين في استنباط أحكام النوازل الفقهية

تاريخ النشر : 11 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 04 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 946

الفصل الثاني : أصول الشيخ ابن عثيمين في استنباط أحكام النوازل الفقهية:

المقصودُ بأصولِ الشيخِ: أي ما بَنَى عليه أحكامَ ما تناولَهُ مِن نوازلَ ومستجداتٍ فقهيَّةٍ، سواءٌ في ذلكَ الأدلَّةُ المتَّفقُ عليها والمختلفُ فيها يقسم كثير من علماء الأصول أدلة الأحكام إلى قسمين: أدلة متفق عليها في الجملة. وهي الكتاب والسنة والإجماع والقياس. وأدلة مختلف فيها، وهي موضع نزاع بين العلماء، ومنها: الإجماع السكوتي، وعمل أهل المدينة، وقول الشيخين (أبي بكر وعمر)، وقول الأربعة الخلفاء، وسد الذرائع، والعرف والعادة، وقول الصحابي، والمصالح المرسلة، والاستصحاب ، والاستحسان ، والاستقراء...ينظر: الإحكام في أصول الأحكام للآمدي (1/223)، شرح مختصر الروضة (3/288). .

علمًا أنَّ النازلةَ قد بُنِيَ حُكْمُها على عدَّةِ أصولٍ، فلا تستقلُّ بأصلٍ واحدٍ للوصولِ إلى حكمِها.

 

مواد ذات صلة

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف