الاربعاء 4 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 5 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 4 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 5 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

المكتبة المقروءة / فوائد من مجموع الفتاوى / منوع / التكليف إنما ينقطع بدخول دار الجزاء

مشاركة هذه الفقرة

التكليف إنما ينقطع بدخول دار الجزاء

تاريخ النشر : 2 ذو القعدة 1434 هـ - الموافق 07 سبتمبر 2013 م | المشاهدات : 1933


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:"وأطفال الكفار أصح الأقوال فيهم : " الله أعلم بما كانوا عاملين " كما أجاب بذلك النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح وطائفة من أهل الحديث وغيرهم قالوا : إنهم كلهم في النار . وذكر أنه من نصوص أحمد وهو غلط على أحمد . وطائفة جزموا بأنهم كلهم في الجنة واختار ذلك أبو الفرج ابن الجوزي وغيره واحتجوا بحديث فيه رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى إبراهيم الخليل وعنده أطفال المؤمنين قيل يا رسول الله وأطفال المشركين ؟ قال : «وأطفال المشركين» . والصواب أن يقال:"الله أعلم بما كانوا عاملين"، ولا نحكم لمعين منهم بجنة ولا نار وقد جاء في عدة أحاديث:«أنهم يوم القيامة في عرصات القيامة يؤمرون وينهون فمن أطاع دخل الجنة ومن عصى دخل النار». وهذا هو الذي ذكره أبو الحسن الأشعري عن أهل السنة والجماعة . والتكليف إنما ينقطع بدخول دار الجزاء وهي الجنة والنار . "مجموع الفتاوى" ( 4/303).

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف