السبت 11 جمادى آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 22 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 11 جمادى آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 22 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / كتب مطبوعة / الزحام وأثره في أحكام النسك / المسألة الثانية: البداية بعد قطع الطواف

مشاركة هذه الفقرة

المسألة الثانية: البداية بعد قطع الطواف

تاريخ النشر : 23 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 16 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 607
المسألة الثانية: البداية بعد قطع الطواف:
ذهبَ أكثرُ أهلِ العلمِ إلى أنَّ الطائفَ إذا قطعَ طوافَهُ في حالٍ يجوزُ له القطعُ، فإنَّ له أن يبنيَ على ما تقدَّمَ من طوافٍ، إلا ما نُقلَ عنِ الحسنِ من أنه يجبُ عليه الاستئنافُ تبيين الحقائق (4/398)، البيان والتحصيل (4/41)حاشية دسوقي (5/4001)
وقدِ اختلفَ القائلونَ بالبناءِ على ما سبقَ، في موضعِ بدايةِ مَن قطعَ الطوافَ لعذرٍ على قولينِ:
القولُ الأولُ: أنه يبدأُ من حيثُ قطعَهُ، قالَ عطاءٌ فيمَن يطوفُ فتُقامُ الصلاةُ أو يُدفعُ عن مكانِهِ: إذا سلَّمَ يرجعُ إلى حيثُ قُطعَ عليه فيَبني، ويُذكرُ نحوُهُ عنِ ابنِ عمرَ وعبدِ الرحمنِ بنِ أبي بكرٍ رضيَ اللهُ عنهم رواهما البخاري تعليقًا، وقد ذكر وصلهما الحافظ ابن حجر في" تغليق التعليق"3/74-75. ، وهذا مذهبُ الحنفيةِ "حاشية ابن عابدين" (2/497). ، وهو الأصحُّ عند الشافعيةِ " المجموع شرح المهذب" (8/65).
القولُ الثاني: أنه يبدأُ منَ الحجرِ الأسودِ، وهو أحدُ القولينِ عند الشافعيةِ "حاشية قليوبي وعميرة" (2/132). ، والمذهبُ عند الحنابلةِ "مطالب أولي النهى" (5/399). .
والقولُ الأولُ أقربُ إلى الصوابِ، لاسيَّما معَ الزحامِ والضيقِ وصعوبةِ الرجوعِ؛ لعدمِ الدليلِ على وجوبِ البدأِ منَ الحَجَرِ في حالِ القطعِ، ولأنه قد برئتْ ذمتُهُ مما قد طافَهُ فلا وجهَ لمطالبتِهِ به بإعادتِهِ، واللهُ أعلمُ.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف