الثلاثاء 15 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 40 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الثلاثاء 15 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 40 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / كتيبات / النعي وصوره المعاصرة / المسألة الثانية: الإعلام بالموت بنداء ورفع صوت

مشاركة هذه الفقرة

المسألة الثانية: الإعلام بالموت بنداء ورفع صوت

تاريخ النشر : 23 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 16 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 789
المسألةُ الثانيةُ: الإعلامُ بالموتِ بنداءٍ ورفعِ صوتٍ:
ذهبَ جمهورُ أهلِ العلمِ منَ الحنفيةِ العناية شرح الهداية (3/267). ، والمالكيةِ الخرشي على مختصر خليل (2/139). ، والشافعيةِ المهذب (1/132). ، والحنابلةِ الشرح الكبير (6/287). إلى كراهيةِ النداءِ في الإعلامِ بموتِ الميتِ؛ لما تقدمَ مِن حديثي حذيفةَ وابنِ مسعودٍ رضيَ اللهُ عنهما.
وذهبَ جماعةٌ منَ الحنفيةِ إلى أنه لا يُكرَهُ النداءُ على الميتِ في الأزقَّةِ والأسواقِ إذا كانَ نداءً مجردًا عن ذكرِ المفاخرِ فتح القدير (2/128).
قالوا: لأنَّ في ذلك تكثيرَ الجماعةِ منَ المصلينَ والمستغفرينَ للميتِ، وليسَ مثلُهُ نعيَ الجاهليةِ، فإنهم كانوا يَبعثونَ إلى القبائلِ ينعونَ مع ضجيجٍ وبكاءٍ وعويلٍ وتعديدٍ ونياحةٍ فتح القدير (2/128). .
ويُقالُ في الجوابِ على هذا: إنَّ مقصودَ تكثيرِ الجماعةِ منَ المصلينَ والمستغفرينَ للميتِ يمكنُ حصولُهُ دونَ النداءِ ورفعِ الصوتِ. فالصوابُ من هذينِ القولينِ قولُ الجمهورِ القائلينَ بكراهةِ رفعِ الصوتِ في الإعلامِ بموتِ الميتِ؛ لأنَّ النداءَ ورفعَ الصوتِ بموتِ الميتِ داخلٌ من حيثُ الصورةُ في بعضِ نعيِ الجاهليةِ الذي وردَ النهيُ عنهُ، فإنهم كانوا يرسلونَ مَن يعلنُ بخبرِ موتِ الميتِ على أبوابِ الدورِ والأسواقِ فتح الباري (3/117). .
 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف