الاثنين 14 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 11 ساعة 31 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 14 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 11 ساعة 31 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / كتيبات / النعي وصوره المعاصرة / المطلب الثاني: تعريفه في الاصطلاح

مشاركة هذه الفقرة

المطلب الثاني: تعريفه في الاصطلاح

تاريخ النشر : 23 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 16 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 927
المطلبُ الثاني: تعريفُهُ في الاصطلاحِ:
معنى النعيِ في الاصطلاحِ أوسعُ منهُ في اللغةِ؛ ويتضحُ ذلك مما قالَهُ أهلُ العلمِ في تعريفِهِ:
قالَ الترمذيُّ في جامعِهِ:" والنعيُ عندهم أن يُنادَى في الناسِ أنَّ فلانًا ماتَ ليشهدوا جنازتَهُ" جامع الترمذي ص: (239). .
قالَ ابنُ الأثيرِ في النهايةِ:" نعى الميتَ ينعاهُ نعيًا، ونِعِيًا، إذا أذاعَ موتَهُ، وأخبرَ بهِ، وإذا ندبَهُ" (5/85). .
وقالَ ابنُ عابدين:" هوَ الإخبارُ بالموتِ" حاشية ابن عابدين (3/72).
وقالَ قليوبيٌّ في حاشيتِهِ:" وهوَ النداءُ بموتِ الشخصِ، وذكرُ مآثرِهِ ومفاخرِهِ" (1/345).
وقالَ الحجاويُّ في الإقناعِ:" وهوَ النداءُ بموتِهِ" (1/331).
وقد ساقَ المنبجيُّ عدةَ آثارٍ في النعيِ، ثم قالَ بعدَ ذلك:" منها مايدلُّ على أنَّ النعيَ إعلامُ الناسِ بأنَّ فلانًا قد ماتَ. ومنها ما يدلُّ على أنَّ النعيَ هو تعدادُ صفاتِ الميتِ. فالظاهرُ أنَّ كليهما نعيٌ" تسلية أهل المصائب ص: (82). .
فظهرَ مما تقدمَ أنَّ النعيَ عندَ أهلِ العلمِ منهم من يقصرُهُ على النداءِ بالموتِ، ومنهم مَن يدخلُ فيه الإخبارُ بالموتِ المقرونِ بمدحِ الميتِ وتعدادِ صفاتِهِ. 
والذي يظهرُ لي أنَّ النعيَ يطلقُ على الإخبارِ بموتِ الميتِ وإذاعةِ ذلك، ويطلقُ أيضًا على ما قد يصاحبُ ذلك من قولٍ كتعدادِ مناقبِ الميتِ ، أو فعلٍ كشقِّ الجيوبِ وضربِ الخدودِ، واللهُ أعلمُ.
 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف