الاربعاء 4 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 1 ساعة 45 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 4 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 1 ساعة 45 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / كتب مطبوعة / الحوافز التجارية / المسألة الثالثة: الفرق بين الضمان والصيانة الترغيبيين

مشاركة هذه الفقرة

المسألة الثالثة: الفرق بين الضمان والصيانة الترغيبيين

تاريخ النشر : 18 ذو الحجة 1438 هـ - الموافق 10 سبتمبر 2017 م | المشاهدات : 1605
المسألة الثالثة: الفرق بين الضمان والصيانة الترغيبيين:
يتفق الضمان والصيانة في أن كلًّا منهما يُعدّ من الحوافظ المرغِّبة في الشراء، والتي تكون بعد عقد البيع ينظر: فن البيع ص (113) . إلا أن بينهما عدة فروق، وهي كما يلي:
الأول: أن الضمان الترغيبي يكون لفترة محدودة تكفي غالبًا لظهور العيوب المصنعيّة والفنيّة، أما الصيانة الترغيبية فإنها تستمر طول عمر السلعة ينظر: إدارة التسويق للدكتور بازرعة (2/187).
الثاني: أن الضمان يغطي العيوب المصنعيّة والفنيّة، ويكفل بصلاحية السلعة للعمل خلال مدة متفق عليها، أما الصيانة فإنها تغطي كل خلل أو عيب يطرأ على السلعة، ولو كان نتيجة الاستعمال أو غيره من الأسباب ينظر: إدارة التسويق للدكتور بازرعة (2/187). .
الثالث: أن الضمان يتحمل فيه البائع جميع التكاليف المترتبة على الإصلاحات، أو عمليات الضبط التي تَكَفّل بها الضمان، سواء قطع الغيار أو اليد العاملة، أما الصيانة فإن الذي يتحمل تكاليفها هو المستهلك.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف