الثلاثاء 14 ذو القعدة 1442 هـ
آخر تحديث منذ 4 ساعة 21 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الثلاثاء 14 ذو القعدة 1442 هـ آخر تحديث منذ 4 ساعة 21 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / كتب مطبوعة / أحكام الإحداد / المسألة الثانية حكم إحداد المجنونة

مشاركة هذه الفقرة

المسألة الثانية حكم إحداد المجنونة

تاريخ النشر : 24 ذو الحجة 1438 هـ - الموافق 16 سبتمبر 2017 م | المشاهدات : 884
المسألةُ الثانيةُ: حكمُ إحدادِ المجنونةِ.
ذهبَ جمهورُ العلماءِ -رحمهمُ اللهُ- إلى أنَّ المجنونةَ يلزمُها الإحدادُ إذا تُوفِّي عنها زوجُها؛ لدخولها في عمومِ الأدلةِ الدالةِ على وجوبِ الإحدادِ. ولأنَّ غيرَ المكلفةِ تساوي المكلفةَ في وجوبِ اجتنابِ المحرماتِ، وإنما يختلفانِ في الإثمِ. انظر المغني 11/284. ويكونُ الخطابُ على هذا القولِ متوجهًا إلى وليِّ المجنونةِ، فعليهِ إلزامُها بأحكامِ الإحدادِ. أمَّا الحنفيةُ انظر: شرح فتح القدير 4/341، تبيين الحقائق 3/35. فعندَهمْ أنَّ المجنونةَ ليسَ عليها إحدادٌ؛ لحديثِ: «رفعَ القلمُ عنْ ثلاثةٍ» رواه أحمد (6، 100 – 101)، وأبو داود (4398)، واللفظ له، والنسائي (2/100). وذكرَ منهمْ: «والمجنونُ حتى يفيقَ»، فالخطابُ موضوعٌ عنها، فلا يتناولُ المجنونةَ، والأقربُ ما ذهبَ إليهِ الجمهورُ، واللهُ أعلمُ.
 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف