الاربعاء 24 جمادى آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 3 ساعة 29 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 24 جمادى آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 3 ساعة 29 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / كتب مطبوعة / العقيدة الواسطية / قوله: وأول من يستفتح باب الجنة محمد.

مشاركة هذه الفقرة

قوله: وأول من يستفتح باب الجنة محمد.

تاريخ النشر : 26 رجب 1440 هـ - الموافق 02 ابريل 2019 م | المشاهدات : 1080

قوله:"وأول من يستفتح باب الجنة محمد، وأول من يدخل الجنة من الأمم أمته".

وبيان ذلك أنه جاء في الصحيح من حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «آتي باب الجنة يوم القيامة فأستفتح، فيقول الخازن: من أنت؟ فأقول: محمد، فيقول: بك أمرت لا أفتح لأحد قبلك» (رواه مسلم (197)، من طريق سليمان بن المغيرة عن ثابت) . وهذا من فضائله صلى الله عليه وسلم، ومما شرفه الله به وخصه (انظر: مجموع الفتاوى (11/ 162)، (6/ 526 – 527) .

ومما خصه الله به، وأكرمه أيضا (انظر: المصدر السابق) «الحديث الذي جاء في المسند عن بهز بن حكيم، عن أبيه، عن جده، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: (أنتم توفون سبعين أمة، أنتم خيرها، وأكرمها على الله عز وجل) (رواه أحمد (20264)، (4/ 447)، من طريق حماد بن سلمة عن الجريري عن حكيم بن معاوية بن حيدة عن أبيه، وكذلك من طريق بهز بن حكيم عن أبيه عن جده) (الجواب الصحيح (6/ 9) ، «وهو حديث جيد» (المصدر السابق (5/ 232) .

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف