السبت 18 ربيع أولl 1443 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 4 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 18 ربيع أولl 1443 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 4 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / كتب مطبوعة / العقيدة الواسطية / وقوله: {قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها..}

مشاركة هذه الفقرة

وقوله: {قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها..}

تاريخ النشر : 27 رجب 1440 هـ - الموافق 03 ابريل 2019 م | المشاهدات : 624

وقوله: {قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير} ... المجادلة: 1 .

وقوله: {لقد سمع الله قول الذين قالوا إن الله فقير ونحن أغنياء} آل عمران: 181 .

وقوله: {أم يحسبون أنا لا نسمع سرهم ونجواهم بلى ورسلنا لديهم يكتبون} الزخرف: 80 .

وقوله: {إنني معكما أسمع وأرى} طه: 46 .

وقوله: {ألم يعلم بأن الله يرى} العلق: 14 .

وقوله: {الذي يراك حين تقوم * وتقلبك في الساجدين* إنه هو السميع العليم} الشعراء: 218 – 220 .

وقوله: {وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون} التوبة: 105 .

في هذه الآيات الكريمات إثبات السمع والرؤية لله تعالى، وقد تقدم ذلك في أول سياق الآيات، وقد ذكر في هذه الآيات حكم هاتين الصفتين (انظر: الصواعق المرسلة (1/ 323) .

وفيها أن الله جل شانه «قد يخص بالنظر والاستماع بعض المخلوقات» (مجموع الفتاوى (13/ 133) ، و «هذا التخصيص ثابت بالكتاب والسنة، وهو تخصيص بمعنى يقوم بذاته بمشيئته وقدرته» (المصدر السابق.) .

وفيها أيضا أن الله تبارك وتعالى يسمع الأقوال ويبصر الأعمال بعد أن خلقت ووجدت، «وهذا قطعي لا حيلة فيه» (جامع الرسائل والمسائل (2/ 55)، وهو في مجموع الفتاوى (6/ 228) ، «فإذا وجدت الأقوال والأعمال سمعها ورآها» (المصدر السابق (2/ 54) ، «وعلى ذلك يدل الكتاب والسنة مع الكتب المتقدمة: التوراة والإنجيل والزبور، فقد اتفق عليها نصوص الأنبياء وأقوال السلف وأئمة العلماء، ودلت عليها صرائح المقولات» (المصدر السابق (2/ 55) ، فإن «السمع والبصر لا يتعلق بالمعدوم، فإذا خلق الأشياء رآها، وإذا دعاه عباده سمع دعاءهم وسمع نجواهم» (الرد على المنطقيين (ص: 465) .

وما ذكره الله تبارك وتعالى من «رؤيته الأعمال وعلمه بها وإحصائه لها يتضمن الوعيد بالجزاء عليها ... » (مجموع الفتاوى (13/ 318) ، فذكر الله سبحانه سمعه ورؤيته في هذه الآيات ونظائرها يراد منه «إثبات علمه بذلك وأنه يعلم هل ذلك خير أو شر، فيثيب على الحسنات ويعاقب على السيئات» (المصدر السابق (5/ 127) ، «فمدلول اللفظ مراد منه، وقد أريد أيضا لازم ذلك المعنى» (المصدر السابق.) .

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف