الاحد 14 جمادى آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 51 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاحد 14 جمادى آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 51 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / المسجد الحرام / كتاب التوحيد / الدرس (37) باب بيان شيء من أنواع السحر

مشاركة هذه الفقرة

الدرس (37) باب بيان شيء من أنواع السحر

تاريخ النشر : 27 ذو القعدة 1440 هـ - الموافق 30 يوليو 2019 م | المشاهدات : 1303
باب بيان شيء من أنواع السحر
قال أحمد: حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا عوف عن حيان بن العلاء، حدثنا قطن بن قبيصة عن أبيه أنه سمع النبي  صلى الله عليه وسلم  قال: «إن العيافة والطرق والطيرة من الجبت».
قال عوف: العيافة: زجر الطير، والطرق: الخط يخط بالأرض والجبت، قال: الحسن: رنة الشيطان. إسناده جيد ولأبي داود والنسائي وابن حبان في صحيحه، المسند منه.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  «من اقتبس شعبة من النجوم، فقد اقتبس شعبة من السحر، زاد ما زاد» [رواه أبو داود] وإسناده صحيح.
وللنسائي من حديث أبي هريرة  رضي الله عنه  : «من عقد عقدة ثم نفث فيها فقد سحر، ومن سحر فقد أشرك، ومن تعلق شيئاً وكل إليه».
وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قال: «ألا هل أنبئكم ما الغضة؟ هي النميمة، القالة بين الناس» [رواه مسلم]. ولهما عن ابن عمر رضي الله عنهما، ان رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قال: «إن من البيان لسحراً».

مواد ذات صلة

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف