السبت 9 ربيع أولl 1442 هـ
آخر تحديث منذ 10 ساعة 1 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 9 ربيع أولl 1442 هـ آخر تحديث منذ 10 ساعة 1 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / حديث / هل هذه الرواية صحيحة؟

هل هذه الرواية صحيحة؟

تاريخ النشر : 7 شوال 1434 هـ - الموافق 14 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 1791
- Aa +

السؤال

فضيلة الشيخ، هل صحيح أن ابن الزبير رضي الله عنهما شرب دم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم: «وَيْلٌ لِلنَّاسِ مِنْكَ»؟

نص الجواب

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله، وعلى آله وصحبه.
أما بعد:
فإجابة عن سؤالك نقول وبالله تعالى التوفيق:
جاء خبر هذه القصة عند البزار والطبراني والحاكم والبيهقي من حديث عامر عن عبدالله بن الزبير عن أبيه قال: احْتَجَمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَعْطَانِي الدَّمَ فَقَالَ: «اذْهَبْ فَغَيِّبْهُ»، فَذَهَبْتُ فَشَرِبْتُهُ فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: «مَا صَنَعْتَ؟»، قُلْتُ: غَيَّبْتُهُ. قَالَ: «لَعَلَّكَ شَرِبْتَهُ؟»، قُلْتُ: شَرِبْتُهُ. زاد الطبراني فقال: «مَنْ أَمَرَكَ أَنْ تَشْرَبَ الدَّمَ؟ وَيْلٌ لَكَ مِنَ النَّاسِ، وَوَيْلٌ لِلنَّاسِ مِنْكَ». قال في التلخيص الْحَبِير (1/30) : "ورواه الطبراني في الكبير، والبيهقي في الخصائص من السنن، وفي إسناده الهنيد بن القاسم ولا بأس به، لكنه ليس بالمشهور بالعلم".

وقد جاء الخبر عن غير واحد أنه شرب دمَ النبي صلى الله عليه وسلم، وقد أنكر ذلك جماعة من أهل العلم منهم الغزالي رحمه الله، وليس في المنقول ما يُعْتَمَد عليه في إثبات ذلك، والله أعلم. 

أخوكم/

خالد المصلح

18/06/1425هـ

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف