الخميس 19 ربيع آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 1 ساعة 7 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الخميس 19 ربيع آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 1 ساعة 7 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / بيوع / استعمال السيارات التابعة للعمل

استعمال السيارات التابعة للعمل

تاريخ النشر : 21 شوال 1434 هـ - الموافق 28 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 2123

السؤال

عن حكم استعمال السيارات التابعة للعمل في الأمور الشخصية، ومعنى قوله تعالى: ﴿أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ﴾ [النور: 61] ؟

نص الجواب

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله، وعلى آله وصحبه.
أما بعد:
فإجابة عن سؤالك نقول وبالله تعالى التوفيق:
 أما مسألة ما ملكتم مفاتحه فهذه ليست في السيارات، إنما هي في الطعام: ﴿وَلا عَلَى أَنفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ﴾، ثم قال: ﴿أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ﴾، هذا فيما يتعلق بالتوسع في الطعام؛ لأن ملك المفتاح هو إذن بما في هذا البيت، فهل هذا مثل أن تُعطِي السيارة التي من جهة العمل؟

الجواب: لا؛ لأن جهة العمل قد تفرض عليك نوعًا من الاستعمال، ألَّا تستعملها إلا في المهام الرسمية، أو لا تستعملها إلا في أوقات الدوام، أو لا تستعملها إلا على صفة معينة، فهنا يجب التزام هذه الشروط، لكن إذا كانت الشركة تمنح هذه السيارة وتأذن لك باستعمالها في كل استعمالاتك، ولا تمانع بالاستعمال الشخصي فعند ذلك لا حرج عليك.

مواد ذات صلة

مواد مقترحة

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف