الخميس 19 ربيع آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 58 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الخميس 19 ربيع آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 58 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / بيوع / التورُّق في الأسهم

التورُّق في الأسهم

تاريخ النشر : 4 ربيع أولl 1435 هـ - الموافق 06 يناير 2014 م | المشاهدات : 2150
- Aa +

السؤال

فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ما ترون في مسألة التوَرُّق في الأسهم؟

نص الجواب

الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

أما بعد:

فمسألة التوَرُّق يُسْأَل عنها كثيرًا، يذهب الإنسان للبنك ويشتري منه أسهمًا ليبيعها في السوق، ويستفيد من المال العائد عليه بالبيع، وهي جائزة بثلاثة شروط:

الشرط الأول: أن يكون البنك مالكًا للأسهم، فإذا كان لا يملكها وقت العقد عليها باع ما لا يملك، وهذا لا يجوز.

الشرط الثاني: أن تكون هذه الأسهم أسهمًا مباحة، كشركات الخدمات وغيرها.

الشرط الثالث: أن لا يبيعها المشترِي على البنك؛ لأنها تكون عِينَة، ولا يوكَّل البنك في بيعها؛ لأنه إذا وكَّل البنك في بيعها أصبحت حيلة على الربا.

هذه الثلاثة شروط إذا تحققت في عملية التورُّق فإنها جائزة، والله أعلم.

أخوكم

أ.د.خالد المصلح

5 / 3 / 1430هـ

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف