الثلاثاء 26 ربيع آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 45 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الثلاثاء 26 ربيع آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 45 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / منوع / أتكون الرقية سرًّا أم جهرًا؟

أتكون الرقية سرًّا أم جهرًا؟

تاريخ النشر : 13 ذو الحجة 1435 هـ - الموافق 08 اكتوبر 2014 م | المشاهدات : 8706

السؤال

فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أنا طبيب وعند معالجتي أو فحصي للجزء المصاب من جسم المريض، أستغل الوضع بالرقية الشرعية سرًّا، دون أن يسمعني المريض، سواء بقراءة آية الكرسي والنفث على المصاب، أو بالدعاء له: «اللهم رب الناس، أذهب الباس، اشف أنت الشافي...»، فهل ما أفعله صحيح، أو عليَّ أن أجهر بذلك؟

نص الجواب

الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أما بعد:

فالرقية الشرعية سواء أكانت قرآنية أم نبوية، هي من أعظم الأسباب التي يحصل بها الشفاء، ولا يلزم في الرقية سماع المرقي لما يُقرأ عليه من قرآن أو دعاء، ولذلك لا حرج في أن يرقي الطبيب المريض سرًّا، إلا أن الجهر بالرقية له أثر ملحوظ في حصول المقصود، وإن كانت الرقية سرًّا في بعض الأحيان أقرب لحضور القلب وإخلاص الدعاء، وفي كل خير.

أخوكم

أ.د. خالد المصلح

19 /10/ 1428هـ

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف