الاثنين 4 ربيع أولl 1442 هـ
آخر تحديث منذ 7 ساعة 48 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 4 ربيع أولl 1442 هـ آخر تحديث منذ 7 ساعة 48 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / صلاة / صفة صلاة العشاء للمسافر خلف إمام يصلي المغرب

صفة صلاة العشاء للمسافر خلف إمام يصلي المغرب

تاريخ النشر : 25 ربيع آخر 1438 هـ - الموافق 24 يناير 2017 م | المشاهدات : 5377

السؤال

رجل مسافر صلَّى المغرب، ثم حضرت جماعةٌ أخرى وأراد أن يصلي العشاء؛ فهل يجوز أن يدخل معهم بنية العشاء ويجلس بعد التشهد الأول حتى يسلم الإمام، أو إذا قام الإمام للثالثة يسلِّم؟

نص الجواب

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله، وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
فإذا ائتمَّ مسافرٌ يصلي العشاء بإمام يصلي المغرب، فالواجب عليه أن يُتِمَّ العشاءَ أربعًا؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إنما جُعِل الإمام ليُؤتمَّ به» رواه البخاري (378)، ومسلم (411). ،وبهذا قال أكثر أهل العلم. ووجه ذلك أنه قد ائتمَّ بإمامٍ عددُ ركعات صلاته أكثر منه، فكان  والحال هذه كما لو صلَّى خلف مُقيم. ومعلوم أن المسافر إذا ائتمَّ بمقيم، فالواجب عليه أن يُتِم سواء أدرك الصلاة من أولها أو أدرك آخرها؛  لما روى مسلم عن موسى بن سلمة الهذلي، قال: سألت ابن عباس: كيف أصلي إذا كنت بمكة إذا لم أُصَلِّ مع الإمام؟ فقال: «ركعتين، سُنَّة أبي القاسم صلى الله عليه وسلم» رواه مسلم (688). . وبهذا قال جماهير العلماء من الخلف والسلف.
وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أنه إذا ائتمَّ مسافرٌ يصلي العشاء بإمام يصلي المغرب فيجوز له أن يقصُرَ  سواء أدرك الصلاة من أولها، أم أدرك جزءا منها.
والأقرب إلى الصواب أنه لا يجوز له القصر في مثل هذه الحال، والله تعالى أعلم.

أخوكم
أد. خالد المصلح
25 / 4 / 1438هـ

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف