درخواست فرم فتوا

اشتباه کپچا
×

فرستاده شده و جواب خواهد داد

×

با عرض پوزش، شما نمیتوانید بیش از یک فتوا در روز بفرستید.

آداب / هل هذا من خوارم المروءة؟

هل هذا من خوارم المروءة؟

تاریخ انتشار : 2013-08-13 05:33 PM | عرض : 3068
- Aa +

سوال

هل يُعَدُّ الأكل في السوق من خوارم المروءة ومن الأمور المخلة بالآداب، وهل يُعَدُّ الأكل في المطاعم كذلك مع تغيُّر العُرف في هذا الزمان؟

پاسخ

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله، وعلى آله وصحبه.
أما بعد:
عرَّف الفقهاء المروءة بأنها استعمال ما يجمِّل العبد ويُزيِّنه وترك ما يُدَنِّسه ويشينه، قال ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين (2/352): "وحقيقة المروءة تجنُّب للدنايا والرذائل من الأقوال والأخلاق والأعمال"، ثم فصَّل في ذلك تفصيلاً جيداً، والذي يتلخَّص لي في خصال المروءة وخوارمها أنها قسمان في الجملة: قسم لا يختلف باختلاف الزمان والمكان والشخص، وهو ما يتعلق بالأخذ بمحاسن الأخلاق وترك رديئها قولاً وعملاً مِن بَذْلِ الندى وكفِّ الأذى، وقسم يختلف باختلاف الزمان والمكان والشخص، وهو ما أشار النووي إليه في تعريفه للمروءة في المنهاج حيث قال: "تخلَّق بخلقِ أمثاله في زمانه ومكانه"، فإذا كان كذلك فما سألت عنه من الأكل في السوق أو الأكل في المطاعم مما يندرج في القسم الثاني الذي يختلف باختلاف الأشخاص وباختلاف الزمان والمكان؛ ولا يعكر على هذا أن جماعة من الفقهاء قد نصُّوا على أن ذلك من خوارم المروءة فإن هذا مما جرى به عرفهم، والله أعلم.

أخوكم/

خالد المصلح

12/02/1425هـ

×

آیا واقعا می خواهید مواردی را که بازدید کرده اید حذف کنید؟

بله، حذف