درخواست فرم فتوا

اشتباه کپچا
×

فرستاده شده و جواب خواهد داد

×

با عرض پوزش، شما نمیتوانید بیش از یک فتوا در روز بفرستید.

نكاح / استغلال الزوج لمال زوجته ثم تطليقه لها

استغلال الزوج لمال زوجته ثم تطليقه لها

تاریخ انتشار : 2014-01-06 08:37 AM | عرض : 5157
- Aa +

سوال

فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أنا تزوجت من أربعة شهور، وتبين أنه متزوج، وقبل أن يتزوجني حلف على القرآن أنه لا يطلقني إذا طلبت منه زوجته الأولى ذلك، وقد ساعدتُه بمبالغ كبيرة، والآن تفاجأت بأنه طلقني غيابيًّا، فما حكم ذلك؟

پاسخ

الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

أما بعد:

فالحقيقة أن المشكلة ليست في اليمين، ولكن المشكلة في تسلط بعض الرجال على النساء وأكلهم أموالهن بغير حق، هذه المشكلة يجب أن يقف عندها طلبة العلم وأهل الدعوة وأهل الفضل، بل أنا أدعو المجتمع كافة إلى أن يُنصف المرأة من الظلم الواقع عليها من بعض الرجال في مسألة أكل الأموال، سواء كان ذلك ميراثًا، أم كان ذلك مرتبًا، أو غير ذلك. ونحن نسمع من القصص ما تتقرح له الأكباد في مسألة تسلط بعض الرجال على أموال النساء.

أنا أذكّر الرجال بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ وَهُوَ فِيهَا فَاجِرٌ؛ لِيَقْتَطِعَ بِهَا مَالَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ، لَقِيَ اللهَ وَهُوَ عَلَيْهِ غَضْبَانُ» متفق عليه، وبقوله: «لَا يَحِلُّ مَالُ امْرِئٍ إِلَّا بِطِيبِ نَفْسٍ مِنْهُ» رواه أحمد والدارقطني والبيهقي وحسنه، فكيف بالذي يأخذ الأموال الطائلة من النساء، ثم يجحدهن؟! بل تجده يأخذ منها المال الكثير ثم يتزوج عليها بهذا المال، فهذا في غاية الغبن وغاية الظلم للمرأة.

أما ما يتعلق باليمين فلا أريد أن أتكلم فيها؛ لأنها شيء يخصه ويتعلق به؛ لكن هل اليمين تمنع من الطلاق؟ الجواب: لا تمنعه من الطلاق، والطلاق واقع.

وكون الطلاق حصل في غيبتك لا يؤثر، فالطلاق يحصل في الغيبة والحضور، لكني أعزيك فيما نالك من مصاب، وأوجهك إلى الغالب الطالب، الله الذي لا إله إلا هو، فاسأليه أن ينصفك منه.

 

أخوكم

أ. د. خالد المصلح

5 / 3 / 1433هـ

مطالب مرتبط

ممکنه دوست داشته باشی

×

آیا واقعا می خواهید مواردی را که بازدید کرده اید حذف کنید؟

بله، حذف