الاثنين 14 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 51 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 14 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 51 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / المسجد النبوي / منهج السالكين / كتاب الطهارة / الدرس(5) فصل في المسح على الخفين والجبيرة

مشاركة هذه الفقرة

الدرس(5) فصل في المسح على الخفين والجبيرة

تاريخ النشر : 27 صفر 1440 هـ - الموافق 07 نوفمبر 2018 م | المشاهدات : 1216

فَصْلٌ

[فِي اَلْمَسْحِ عَلَى اَلْخُفَّيْنِ وَالْجَبِيرَةِ ]

34- فَإِنْ كَانَ عَلَيْهِ خُفَّانِ وَنَحْوُهُمَا مَسْحَ عَلَيْهِمَا إِنْ شَاءَ

1- يَوْمًا وَلَيْلَةً لِلْمُقِيمِ - وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ بِلَيَالِيهنَّ لِلْمُسَافِرِ

2- بِشَرْطِ أَنْ يَلْبَسَهُمَا  عَلَى طَهَارَةٍ

3- وَلَا يَمْسَحَهُمَا  إِلَّا فِي اَلْحَدَثِ اَلْأَصْغَرِ

رَوَاهُ اَلْحَاكِمُ وَصَحَّحَهُ 

35- فَإِنْ كَانَ عَلَى أَعْضَاءِ وَضُوئِهِ جَبِيرَةٌ عَلَى كَسْرٍ, أَوْ دَوَاءٌ عَلَى جُرْحٍ, وَيَضُرُّهُ اَلْغُسْلُ: مَسَحَهُ بِالْمَاءِ فِي اَلْحَدَثِ اَلْأَكْبَرِ وَالْأَصْغَرِ حَتَّى يَبْرَأَ 

36- وَصِفَةُ مَسَحِ اَلْخُفَّيْنِ : أَنْ يَمْسَحَ أَكْثَرَ ظَاهِرِهِمَا

37- وَأَمَّا اَلْجَبِيرَةُ: فَيَمْسَحُ عَلَى جَمِيعِهَا

بَابُ نَوَاقِضِ اَلْوُضُوءِ

38- وَهِيَ:

1- اَلْخَارِجُ مِنْ اَلسَّبِيلَيْنِ مُطْلَقًا

2- وَالدَّمُ اَلْكَثِيرُ وَنَحْوُهُ 

3- وَزَوَالُ اَلْعَقْلِ بِنَوْمٍ أَوْ غَيْرِهِ

4- وَأَكَلُ لَحْمِ اَلْجُزُورِ 

5- وَمَسُّ اَلْمَرْأَةِ بِشَهْوَةٍ

6- وَمَسُّ اَلْفَرْجِ

7- وَتَغْسِيلُ اَلْمَيِّتِ 

8- وَالرِّدَّةُ: وَهِيَ تُحْبِطُ اَلْأَعْمَالَ كُلَّهَا لِقَوْلِهِ تَعَالَى: { أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ اَلْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ اَلنِّسَاءَ }  [اَلْمَائِدَةِ: 6]

وَسُئِلَ اَلنَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - : - أَنَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ اَلْإِبِلِ ? فَقَالَ: "نَعَمْ" - رَوَاهُ مُسْلِمٌ 

وَقَالَ فِي اَلْخُفَّيْنِ : - وَلَكِنْ مِنْ غَائِطٍ وَبَوْلٍ وَنَوْمٍ - رَوَاهُ النَّسَائِيُّ وَاَلتِّرْمِذِيُّ وَصَحَّحَهُ.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف