الاحد 21 جمادى آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 3 ساعة 2 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاحد 21 جمادى آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 3 ساعة 2 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / كتب مطبوعة / العقيدة الواسطية / قوله : بل الفاسق يدخل في اسم الإيمان المطلق

مشاركة هذه الفقرة

قوله : بل الفاسق يدخل في اسم الإيمان المطلق

تاريخ النشر : 26 رجب 1440 هـ - الموافق 02 ابريل 2019 م | المشاهدات : 446

قوله :"بل الفاسق يدخل في اسم الإيمان المطلق كما في قوله: {فتحرير رقبة مؤمنة}" النساء: 92 .

وبيان ذلك أن المراد في الآية «من أظهر الإسلام، فإن الإيمان الذي علقت به أحكام الدنيا هو الإيمان الظاهر، وهو الإسلام، فالمسمى واحد في الأحكام الظاهرة، ولهذا لما ذكر الأثرم لأحمد احتجاج المرجئة بقول النبي صلى الله عليه وسلم: (أعتقها فإنها مؤمنة) (رواه مسلم (537) ، أجابه بأن المراد حكمها في الدنيا حكم المؤمنة، لم يرد أنها مؤمنة عند الله تستحق دخول الجنة بلا نار إذا لقيته بمجرد هذا الإقرار» (مجموع الفتاوى (7/ 416) ، والفاسق يتناوله اسم الإيمان «فيما أمر الله به ورسوله؛ لأن ذلك إيجاب عليه، وتحريم عليه، وهو لازم له كما يلزمه غيره» (المصدر السابق (7/ 241) ، والفاسق يدخل «في الخطاب بالإيمان؛ لأن الخطاب بذلك هو لمن دخل في الإيمان، وإن لم يستكمله، فإنه إنما خوطب ليفعل تمام الإيمان» (مجموع الفتاوى (7/ 240)، وينظر: (7/ 258) .

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف